Wednesday, April 26, 2006

الى اللقاء



غدا أكون فى طريقى الى الجيش, هذه تدوينتى الأخيرة اذن

أنه وداع اذن ... أحبكم جميعا أكثر مما تتصورون و لن أنسى الأيام التى كنا فيها معا على هذه الصفحات

الى القاء اذن.. تمنوا لى التوفيق
ماجد

1 comment:

محمود عمر said...

This comment has been removed because it linked to malicious content. Learn more.