Monday, March 19, 2007

مواقف (فى الحرية الشخصية)

اعتدت منذ فترة على ركوب الميترو و معها لاحظت هذه الحركة السخيفة:

أثناء مرورك من البوابات تمتد يد بلا استئذان لتمسك بالذراع الحديدية للبوابة و تعيدها لتتمكن من العبور بنفس تذكرتك

هذه الحركة أغضبتنى كثيرا فى الواقع و عندما حاول أحدهم أن يفعلها معى باحتجاز الذراع الحديدية بساقة قمت بدفع الذراع الأخرى بركبتى بعنف لأسمعه يتأوه من خلفى

مرة أخرى امتدت يدى لتمسك بالذراع الأخرى و تدفعها للامام لتغلق الطريق على المتسلل خلفى الذى أمسك بالذراع الأخرى

لماذا هذا الاستهبال و الغلاسة؟؟؟

زميل الغرفة السخيف يعبث بأغراضى و يخرج كتبى و يقرأها..

الأمس خرجت و عندما عدت وجدته يتصفح كتاب "نقد الخطاب الدينى" ل نصر حامد أبو زيد و بعدما قرأ بضعة سطور خرج باستنتاج أن الكتاب خطير و أن الرجل خائن و يهدف الى هدم الدين و أشياء من هذا القبيل, قلت له: هل تظن أنك فهمت ما يريد الكاتب قوله؟ رد بمنتهى القطع و الحسم أى نعم فأجبته : لماذا كان الكتاب فى مائتى صفحة ان كان العباقرة أمثالك قد فهموا ما فيه من نصف صفحة أو أقل؟؟

-----------------------------------------

أثناء شراء أغراض من الكشك على ناصية الشارع جه صبى لا يتجاوز 15 سنة و طلب من البائع علبة سجاير, الراجل سأله: لمين و لما الولد قاله ليا رفض أنه يبيعله, انبسطت قوى و شاورت للراجل مساندا له على موقفه النادر للأسف

من حقك تشرب سجاير و من حقى أخليك تطفيها لما تولعها ورايا فى الأتوبيس و لو ماعجباكش من حقى أطفيها فى عينك مدام الذوق و الاحساس اتعدم عندنا للدرجة!!!!!!!!!!!

2 comments:

Michel said...

بالتأكيد الكل عباقرة .... الا من يقرأ

بالتأكيد الكل يستطبع أن بفهم اى محتوى لأى عمل أدبى بمجرد قرائة أخر صفحة من الكتاب أو مجرد النقض فى اى جريدة

نحن فى وطن 100 100 الكل فيه عباقرة وبيستطيع أن يدهن الهوا دوكوا
ولا تنسى أن التكفير اسهل من التفكير

من السهل خلق شخصية الإنسان الهادم للعادات ... لكن لن نخلق إنسان يدعو للتفكير أو الأبداع

ثم لماذا نسيت الشخصية الأخرى التى تدخلت فى الحديث مردده هذه الجملة الاف من المرات ... حرام يا رجاله اللى أنتم بتقولوه ده, أتركوا العلم لأهل العلم

متضايقش يا عم ماجد ... أنا شفت الموقف كله ومرضيتش أعلق .... عشان مش كل إنسان يقول رأى يبقى لازم يتم أقناعه بالرأى الأخر ... فى هذه الحالة سوف يقضى الفرد باقى عمره المبجل فى مجرد إقناع الناس

http://ensankhorda.manalaa.net/

free soul said...

my dear friend,

I know you watched the whole scene and i agree with you about all what you said yet you missed my point from the discussion with them

I knew for sure that they will never be convinced by what i am saying, it is not easy for them to move to a different world of thoughts while they were raised to have some distinct fixed beliefs

all i wanted is to move their minds, to disturb the fake peace of mind they have and move them to ask or wonder, if i just succeed to make them do that this will be enough , it will be their responsibility to reach their own answers for all questions, which is my best dreams :)