Tuesday, August 30, 2005

معالى الوزير


عنوان فيلم لاحمد زكى

فيلم مهم جدا و أكتر شىء لفت انتباهى فيه هو عجز الوزير عن النوم بدون كوابيس الا فى التخشيبة أو الجامع فى اشارة واضحة لان الراحة مش هتجيله الا بالتوبة أو السجن(يرتاح فى السجن لييه؟؟ و بعدين فين الموت!!)
نجيب سرور بيقول "وزير من الوزر مش صدفة و لا حاجة!!"

5 comments:

SPRING said...

الراحة في المسجد مفهومة بالطبع
الراحة في التخشيبة لانه لا يمكن ان يدخل احدهم عيلة في التخشيبة و "يقبض" عليه

free soul said...

tesada2 magatshi fe bali deeh !!!

aah walahi saheeh, 3ando hasana men el segn la2ano fe el segn aslan :)

BTW, Welcome in my blog ;)

Ghada said...

أكيد الفيلم كان من الأفلام المهمه اللي عملها أحمد ذكي، واللي كان فيه شيء من العمق.... على أي حال أحمد ذكي كان كويس فيه

free soul said...

Welcome ghada :)

do you think they have such nightmares really, do you think they have that worry ?

Or they have no feelings at all and live their life without a single thought or regret of the past ?

I do wonder!!

Anonymous said...

Best regards from NY!
» »