Monday, August 22, 2005

هى كده و لا مش كده؟

خلال ما يقارب الشهرين الاّن احتدم النقاش اللذى أثاره هذا الاعلان "ابتسامة مصر متتنسبش!!" و سمعنا أصواتا كثيرة تنادى بأن مصر مش كده و أصواتا أخرى ساخطة تنادى بأتها "فعلا" كده و أن الفريق الاّخر ينكر الحقائق الماثلة امامه.

"هى كده و لا مش كده؟" سؤال طرحته على نفسى قبل ان أصل الى بضعة نقاط يشكل كل منها جزءا من الاجابة:

· هى مش كده "بس!!!" بمعنى أن اختزال دولة يسكنها 72 مليون انسان و يمتد تاريخها الى أكثر من7000 عام و مئات الالوف من الكتاب و الشعراء و الادباء و المفكرين و العلماء و...و..و... لتصبح مجرد شواطىء و نساء شبه عارية فهاذا أكثر من امتهان بغض النظر عن اذا ما كان ما قالوه صحيحا أم لا فأن تختزل الشخص أو المكان الى عيوبه فقط فهذا تمثيل غير عادل و سخيف بالمرة.

· لابد أن نعترف أن هذا الاعلان الموجه للعرب يناسب تماما ما يريدونه و أنه لابد سيحقق نجاحا
كبيرا فيما أريد به و لكن أعتقد أن الكثيرين سيتفقون معى أن سياحة الدعارة ليست ما نحن فى أمس الحاجة اليه و أن شرف و سمعة مصر لا يمكن أن يعوضها حفنة ريالات تلقى على أقدام راقصة
· اذا كان بمص عيوب(و هذا واقع لا يمكن انكاره) فلابد أن ندرك جيدا أن الذنب ليس ذنب هذه الاحجار أو الارض أو مياه النيل , بل هو ذنب كل من يعيش على هذه الارض و كلما زادت ثقافة الفرد كلما زادت مسؤوليته و زاد ذنبه.

· أخيرا مصر هلا ما نصنع لا نا نجده عند الميلاد , هى الصورة التى نتمناها لها و نملك ادراكها لو أخلصنا العمل و قدمنا ما نستطيع و ليس فقط ما يطلب منا و أدركنا أننا محاسبون أمام الوطن و التاريخ و الاجيال القادمة على اثرنا.
ابدأ بنفسك,اصنع صورتك الخاصة عن مصر التى تتمنى أن يعيشها ابناؤك , و ضع التزامك نصب عينيك أن تجعل من هذه الصورة واقعا .

2 comments:

Mr-Biboooo said...

الحمد لله الاعلان غار ... لكن انت معاك حق

free soul said...

As you see the problem is not only in that commercial, I am happy it is gone as you say (I don't know, I don't watch TV much just aljazeera, CNN, Al arabiya and MBC2 )

thanks for passing by, hope we can enlarge the cirlce that believe of the duty of this generation to make a change

Salam